اینها رو بخوان سالم بمان :

ولدي
أمومة
ملفات

كثيرًا ما تشتكي الأمّ من عدم رضاها عن شهية أولدها للطعام،
والكثير من العائلات لا تعرف ماهية الطعام الصحي الواجب إعطاؤه لأبنائها لتغطية
احتياجاتهم، ولتحقيق النمو الجسدي والعقلي الطبيعيّين لهم. ونظرًا الى شيوع فقر
الدم عند الأطفال وبسبب الغموض الذي يعتري الكثير من جوانب هذا الموضوع، نقدّم هذا المقال لننقل لك من أهمّ الأطباء المتخصّصين، ماهية فقر الدم عند الأطفال، أسبابه،
وكيفية وقاية أولادك منه.

يعتبر الهيموجلوبين سر الحياه ان جاز التعبير، فهو الذي ينقل الاوكسجين من الهواء الداخل الى الرئتين حيث يقوم بايصاله الى خلايا الجسم
كافة، التي لا تستطيع القيام بأي وظيفة من دون هذا الاوكسجين.

ويعتبر الهيموجلوبين المكوّن الرئيسي لكريات الدم الحمراء، ويتكون
الهيموجلوبين من مادة بروتينية ومن الحديد، ويختلف مقدار الهيموجلوبين الطبيعي من
عمر الى آخر. يحدث فقر الدم عندما يقلّ الهيموجلوبين عن 5% من المعدل الوسطي لكل
فئة عمرية وأكثر المصابين به يكونون في فئة عمر تتراوح بين السنة والـ 5 سنوات.

لكي نعرف أسباب فقر الدم يجب أن نفهم آلية حدوث فقر الدم
وما أنواعه، يقسم فقر الدم الى نوعين الأول يكون بسبب نقص صنع الدم، والثاني بسبب ضياع الدم.ما سبب فقر الدم عند الاطفال

في النوع الاأول يكون نقى العظام عاجزا عن تشكيل الكريات
الحمراء لخلل في وظيفته، أو عاجزًا عن تشكيل الهيموجلوبين بسبب نقص الحديد وهو أكثر
الاسباب شيوعًا عند الأطفال، أو بسبب نقص الفيتامينات وخاصة الفيتامين ب12 B12 او حمض
الفوليك.

أمّا في النوع الثاني فيحدث ضياع للدم وذلك بسبب نزيف طارئ
مثلا، وهذا يعتبر فقر دمّ حاد وقد يحتاج في حالات نادرة الى نقل دم، وفي أغلب
الحالات تتم السيطرة عليه من دون ذلك. أمّا السبب الثاني فقد يعود إلى انحلال الدمّ أو ما يعرف بتكسر الكريات
الحمراء، ومثال ذلك ما يعرف بالتلاسيميا. 

ما يهمّ في الموضوع ألّا يفكّر أحد في اعطاء ولده أيًّا من مقويات الدم من دون معرفة السبب ومن دون
استشارة الطبيب، فهو القادر على كشف
فقر الدم وتحديد نوعه واسبابه ومن ثم العلاج الملائم له.

اغلبية الحالات يتمّ اكتشافها أثناء الفحص الدوري من قبل
طبيب العائلة او طبيب المدرسة، حيث يلاحظ شحوب الوجه او الأظفار وملتحمة العين،
فيقوم بإجراء التحاليل المناسبة ليتم اكتشاف المرض. أما الاعراض التي يشكوها
المريض في الحالات المتقدمة فتتمثل في قلة الشهية وبالتالي تأخر النمو، سرعة التعب، الدوار وتراجع مستوى الطالب الدراسي، وفى الحالات الشديدة سرعة التنفس وتسرع
القلب.

يعتبر فقر الدم بنقص الحديد أكثر أنواع فقر الدم شيوعًا
وأكثر فترة يحتاج فيها الأطفال الى الحديد هي من عمر 6 أشهر الى عمر 5 سنوات.

إلى ذلك يجب على المرأة الحامل الاهتمام بالغذاء الصحي المتوازن الغنيّ بالحديد مع اعطاء مركبات الحديد والفوليك اسيد، كما يجب تشجيع الإرضاع الطبيعي مع
الاستمرار بإعطاء المقويات للأم طيلة فترة الارضاع. وبعد الشهر السادس من العمر يبدأ إدخال الأطعمة للطفل وهنا تختار الأطعمة التي تؤمن كمية كافية من الحديد. واذا لم
يتم ذلك يلجأ الطبيب الى وصف الحديد كمادة دوائية للعلاج الوقائي.

من المهمّ التركيز على
ضرورة الكشف الدوري لاسيّما في المدارس ولا بأس من ادخال مشروع تحليل الدم مرة
واحدة على الاقلّ في فترة ما قبل المدرسة الابتدائية لكلّ أطفال الحضانات.

يجب عدم استعمال حليب البقر الطازج عند الاطفال
ما دون الخمس سنوات من العمر، لانه لا يحتوي على الحديد من جهة، ومن جهة اخرى يعتبر
من أهمّ أسباب ضياع الدم في البراز. لذلك ينصحك الأطباء بعد فطام الطفل بالإرضاع
الطبيعي والذي يستحسن أن يدوم سنتين فيجب استخدام الحليب المقوّى بالحديد.

أمّا باقي الأطعمة الغنية بالحديد فتشمل اللحم الأحمر، الكبد، القمح الكامل، الشوفان والبيض، ومن الخضار البروكلي، الجرجير، وبصورة أقلّ السبانخ، ومن الفاكهة الخوخ والمشمش وخاصة المجفف منه.

 

الصورة: Shutterstock©

إعلانات google

 

نصائح الجمال والأناقةوالرشاقة بين يديكحياتكبالإضافة الى آخر الأخباروالمقالات الأكثر قراءةخلال الأسبوع!

طفلي
أمومة
صحة الطفل
نصائح

 

يعد فقر الدم من الأمراض الشائعة لدى الكبار والأطفال، ويعني إنخفاض الهيموجلوبين أو خلايا الدم الحمراء في الجسم. 

 

خلايا الدم الحمراء هي المسئولة بشكل رئيسي عن نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم بشكل جيد ومتوازن، مما يجعل أعضاء الجسم تعمل بشكل جيد. لذا، فمن يعاني من فقر الدم يكون عرضة لعدم نقل الأكسجين إلى أعضاء جسمه بشكل جيد مما يسبب له الكثير من المشاكل الصحية. لذا، يجب على الأم مراعاة عدم إصابة طفلها بالأنيميا، لأنها تسبب له الكثير من المشاكل وتؤثر على صحته ومستقبله. في هذا المقال، سوف نقدم لكِ أهم أسباب و أعراض وعلاج الأنيميا لدى الأطفال لكي تساعدي طفلكِ على التخلص منها والتمتع بصحة جيدة.ما سبب فقر الدم عند الاطفال

 

لا يتم تحديد فقر الدم لدى الأطفال إلا بعد اجراء العديد من الفحوصات الازمة؛ فإذا وجد أن مستوى الهيموجلوبين لدي الطفل أقل من 12 فهنا يمكن القول أن الطفل يعانى من الأنيميا. ويوجد العديد من الأسباب للأنيميا ومن أهم هذه الأسباب عدم تناول الطفل الطعام الغنى بالحديد والبروتين الازم لزيادة خلايا الدم الحمراء، ونقص شهيه الطفل والتي تعد من أكثر الأشياء الشائعة لدى الأطفال. فالكثير من الأطفال يفقدون شهيتهم في السن ما بين سنتين و 6 سنوات مما قد يسبب لهم حاله من الضعف والأنيميا الموقتة. كذلك ينتج عنه إصابة الطفل بمرض البالثلاسيميا ونقص بعض أنواع الفيتامينات والمعادن في الجسم كحمض الفوليك وفيتامين ج والحديد، فهذه الفيتامينات هي المسئولة بشكل رئيسي عن زيادة خلايا الدم الحمراء في الجسم. يجب معرفة أن إصابة الطفل بمرض انحلال الدم هو أحد الأمراض الوراثية التي تسبب نقص في كرات الدم الحمراء بصورة كبيرة، إضافة إلى إصابتهم بأحد الأمراض المزمنة كمرض الكلى و مرض القلب.

 

يعاني الطفل المصاب بالأنيميا من الكثير من الأعراض التي تكون واضحة جداً على الطفل وتزيد هذه الأعراض كلما زاد معدل الأنيميا في جسم الطفل. لذلك، احرصى على عرض طفلك على الطبيب وعمل الفحوصات الازمة له بمجرد ملاحظتكِ ظهور أعراض الأنيميا عليه. حيث أن شحوب لون الطفل، يعد من أكثر الأعراض الشائعة ويزيد شحوب لون الطفل كلما زاد معدل الأنيميا؛ ويمكنكِ ملاحظة هالات سوداء تحت أعين طفلكِ إذا كان يعاني من هذا المرض. زيادة على ذلك، الطفل المصاب بالأنيميا يكون غير قادر على اللعب مثل باقي الأطفال، بل وعلى العكس، تجدينه دائماً في حاله من التعب والإرهاق ويقضي معظم يومه في النوم. تسبب الأنيميا أيضاً حالة من فقدان الشهية وعدم الرغبة في تناول أي طعام لدى الأطفال. إضافة إلى هذه الأعراض، يعاني الطفل المصاب بالأنيميا من الصداع والآلام في الرأس ويكون أقل استيعاباً وتركيزاً مما يؤثر سلباً على محصوله الدراسي. وأيضاً، العدوانية والعصابية الزائدة وعدم الشعور بالراحة والتشتت الواضح والشعور بالقلق من أهم الأعراض التي يمكنكِ ملاحظتها في تصرفات طفلكِ إذا كان يعاني من الأنيميا. وأخيراً، يكون الطفل المصاب بالأنيميا أكثر عرضة من أي طفل آخر بالإصابة بالأمراض المختلفة وخاصة الأنفلونزا الموسمية وأمراض الجهاز التنفسي وأي فيروس أو عدوى منتشرة.

 

لا يمكن الإعتماد في علاج فقر الدم على العلاجات التي يصفها الطبيب فقط، بل يجب على الأم أن تهتم بالطعام الذي تقدمه للطفل وتحرص عل تقديم الأطعمة الغنية بالحديد له. حيث أن هذا النوع من الطعام يقي الطفل من الإصابة بالأنيميا كما يعد العلاج الأمثل لهذا المرض بجانب العلاج الذي يصفه الطبيب. وإذا كان الطفل يعانى من الأنيميا البسيطة، يمكن علاجه عن طريق تقديم الأطعمة الغنية بالحديد وتقديم الأطعمة التي تساعد على امتصاص الحديد في الجسم. ومن أهم هذه الأطعمة نجد البيض وذلك لإحتوائه على نسبه جيدة من الحديد؛ لذلك، ينصح بإعطاء الطفل بيضة يومياً. إضافة إلى البيض، تعد اللحوم الحمراء من أكثر المصادر الغنية بالحديد، لذا يجب اعطاء الطفل 3 حصص من اللحوم الحمراء أسبوعياً. زيادة على ذلك،  تعتبر الخضراوات الورقية، كالسبانخ والجرجير والبقدونس، مهمة جداً لصحة طفلكِ لأنها تزوده بنسبة جيدة من الحديد.  وأخيراً، يمكن إدراج البقوليات واللحوم البيضاء ضمن المصادر الغنية بالبروتين والتي تساعد على امتصاص الحديد في الجسم رغم احتوائها على نسبة لا بأس بها فقط من الحديد.

إعلانات google

 

نصائح الجمال والأناقةوالرشاقة بين يديكحياتكبالإضافة الى آخر الأخباروالمقالات الأكثر قراءةخلال الأسبوع!

الأحد 1 آذار / مارس 219

عنب بلدي – العدد 136 – الأحد 28/9/214

د. كريم مأمون

تحدثنا في العدد السابق عن فقر الدم عند حديثي الولادة، وسنتحدث في هذا العدد عن فقر الدم عند الرضع الأكبر سنًا وعند الأطفال عمومًا. ولأن الغالبية العظمى من حالات فقر الدم عند الرضع والأطفال هي من نوع فقر الدم الغذائي (بسبب نقص الحديد) فإننا سنسلط الضوء عليه ونقدم للأهل بعض التوصيات والنصائح عسى أن نخفف عنهم أعباء المرض والعلاج وأن يستمر أطفالهم بالنمو بشكل سليم.

أشيع الأسباب هو نقص (عوز) الحديد، ويمكن أن يحدث فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك أو نقص فيتامين ب 12، وقد ينجم عن انحلال الدم (التلاسيميا أو المنجلي أو الفوال) أو ضياع الدم بسبب النزوف (النزف الشرجي غالبًا)، وقد يحدث بسبب بعض الأمراض المناعية أو الوراثية النادرة.ما سبب فقر الدم عند الاطفال

شحوب بالجلد والأغشية المخاطية – تعب ووهن وقلة نشاط الطفل – شهية ضعيفة للطعام – الرغبة بتناول أشياء غير عادية كالتراب والصابون والقاذورات – ضعف الإدراك وتراجع التحصيل الدراسي – وفي الحالات القصوى يحدث تأخر نمو.

وفي الحالات الحادة يحدث توتر واضطراب لدى الطفل، ويلاحظ وجود تسرع بالتنفس وزيادة بضربات القلب.

يكون لدى جسم الرضيع خلال الأشهر الستة الأولى من حياته كمية حديد مختزنة تكفيه خلال هذه الفترة، ولكن بعدها يبدأ جسمه بالبحث عن الحديد في الطعام اليومي، ولذلك فإن العمر الشائع للإصابة بفقر الدم بعوز الحديد هو 9-24 شهرًا.

ويحدث نقص الحديد بسبب كون نظام التغذية غير صحيح، أو بسبب مشاكل الامتصاص في الجهاز الهضمي (الداء الزلاقي – عدم تحمل اللاكتوز – الطفيليات المعوية).

يعتمد العلاج على سبب فقر الدم؛ ففي الحالات الوراثية المسببة لانحلال الدم يتم نقل الدم بشكل متكرر، أما في حالات فقر الدم الغذائي فيتم إعطاء الحديد أو الفيتامين الناقص (حمض الفوليك أو فيتامين ب 12)، وإذا كان النقص بسبب الاضطرابات الهضمية أو عدم تحمل اللاكتوز فعلاج المشكلة الأساسية يحل مشكلة امتصاص الحديد والفيتامينات.

يتم إعطاء مركبات الحديد عن طريق الفم بشكل نقوط للرضع أو شراب للأطفال أو حبوب للمراهقين، وتجد الكثير من الأمهات صعوبة بإعطاء الحديد لأطفالهم لأنه يسبب تخريشًا معديًا وإمساكًا وآلامًا بطنية، ومن المهم المحافظة على الجرعة الموصى بها حسب وزن الطفل وأن يستمر العلاج لمدة ثلاثة أشهر، كما يفضل إعطاء فيتامين ث (بشكل دواء أو من مصدر طبيعي كالحمضيات) لأنه يساعد على تسهيل امتصاص الحديد، وعند وجود مشكلة في الامتصاص بسبب مرض في الأمعاء فيجب إعطاء الحديد عن طريق العضل أو في الوريد.

يمكن تقليل نسبة الإصابة بالأمراض الوراثية المسببة لفقر الدم (التلاسيميا – المنجلي ) عن طريق إجراء التحاليل الدموية قبل الزواج.

أما بالنسبة لفقر الدم بعوز الحديد فللوقاية منه يجب اتباع النصائح التالية:

يفضل تغذية الطفل بحليب الأم حتى عمر 6 أشهر على الأقل.

من المهم تزويد الطفل بجرعة وقائية من الحديد خاصة ما بعد عمر ستة أشهر وحتى عمر السنة، وخاصة الأطفال الذين يقتصر غذاؤهم على الرضاعة الطبيعية بعد عمر ستة أشهر لأن حليب الأم غير كاف لإعطاء الطفل كل احتياجاته من الحديد.

يجب إعطاء غذاء غنيّ بالحديد من عمر ستة أشهر، مثل: اللحم الأحمر، الديك الرومي، البقول، الفواكه والخضار.

يفضل إعطاء الأطفال الأطعمة الغنية بالحديد مثل الكبد (مرة أسبوعيًا)، اللحوم الحمراء (ثلاث مرات أسبوعيًا)، الدجاج والأسماك (ثلاث مرات أسبوعيًا)، العدس ومنتجات الحبوب، الخضراوات الطازجة (السبانخ والقرنبيط والكرنب والفاصولياء). ولأن امتصاص الحديد من الأغذية النباتية منخفض مقارنة بامتصاصه من الأغذية الحيوانية فإنه من الأفضل أن تؤخذ مع فيتامين ث (الحمضيات والبندورة والفليفلة الخضراء) والذي يساعد على الامتصاص الجيد للحديد.

أخيرًا نؤكد على ضرورة تجنب العادات الغذائية السيئة مثل شرب الشاي بعد الأكل مباشرة لأنه يخفض امتصاص الحديد بنسبة 5%، كذلك يجب التخفيف من المايونيز لأنه يخفض امتصاص الحديد أيضًا، كما أن تناول الحلوى ومقرمشات الذرة والشيبس والمياه الغازية هي عادات غذائية سيئة ترتبط مع أمراض سوء التغذية ونقص الحديد والفيتامينات ويجب تجنبها، ويجب الاهتمام بنظافة اليدين قبل الطعام وغسيل الخضراوات بشكل جيد للوقاية من الإصابة بالطفيليات المعوية والتي يرتبط وجودها بنقص الحديد.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

تويتر

تلغرام

النشرة البريدية

مؤسسة إعلامية سورية مستقلة تأسست عام 211، تقدم تغطيات على مدار الساعة عبر موقعها الإلكتروني التفاعلي بأكثر من لغة، وتصدر مطبوعة أسبوعية، سياسية، اجتماعية، منوعة. فضلًا عن مجموعة من الحسابات النشطة على مواقع التواصل الاجتماعي، وعددٍ من الخدمات الأخرى.

© 219 Enab Baladi. Enab Baladi is a nonprofit charitable 51(c)(3) organization, Tax ID. 46-3313735

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

1

اینها رو بخوان سالم بمان :

پاسخی بگذارید